علاج التوحد بالحركة والرياضة

علاج التوحد بالحركة والرياضة
علاج التوحد بالحركة والرياضة
علاج التوحد بالحركة والرياضة
علاج التوحد بالحركة والرياضة

الطفل المصاب بالتوحد ينمو داخل قوقعة حيث يتصف بمجموعة من  الصفات التي تحول بينه وبين

التواصل مع العالم من حوله .

لكن على الام الاطمئنان لأن هناك العديد من السبلالمتبعة للتخفيف من تأثيرتلك الصفات على أطفال التوحد ومنها العلاج الحركي

فالحركة  هى اصل الحياة،و العلاج الحركي للتوحد وعاء يحتوي على  العلاج بالحركات الدرامية، العلاج بالرقص والعلاج بالتمارين الحركية الرياضية .

فالعلاج بالتمارين الحركية الرياضية اصبحت أسلوبا متبعا لدى الرواد في علاج التوحد، مثل مدرسة هيجاشي في اليابان .

قد يتساءل الاهل  كيف يمكن للعلاج الحركي التدخل لتطوير مهارات اللغة والتواصل والمهارات الاجتماعية ومهارات اللعب للأطفال المصابين بالتوحد ؟؟؟؟؟؟؟

والألعاب تعتبر وسائل ترفيهية اولا , و لكنها بالنسبة  للتوحديين ترفيهية تعليمية علاجية و ذلك للأستعانة بها في بناء شخصيتهم و تقويم سلوكهم, وهناك  فرق واضح بين الطفل السوي و الطفل التوحدي سواء في طريقة اللعب أو في طريقة التعاون مع الزملاء أثناء اللعب الإجتماعي معهم.

و مفهوم العلاج بالحركة واللعب يرتبط بالوظائف الحسية والمشاعر، حيث تؤثر الحركة على الطفل عقلياً ونفسياً. فالحركة تساعده على تحويل طاقاته الجسدية وتوتره وقلقه إلى حركات وظيفية في صورة تمارين حركية رياضية.

فنجد أن  الأطفال المصابون

بالتوحد يتحركون بشكل عشوائي

دائم وبحماس ، ولكن من خلال العلاج

بالحركة يتم تدريب الأطفال وتعليمهم

على التحرك ضمن نطاق التمارين

 الحركية الوظيفية التي تمكنهم

من الاستمتاع والإحساس بنفس

الشعور الذي كانوا ينشدونه في

حركتهم العشوائية وغير المتوقعة,  بالاضافة إلى  التأثيرات الإيجابية للتمارين الحركية حيث أنها تبني وتقوي عضلات الجسم المختلفة , فإذا كان الطفل غير قادر جسدياً على القيام بالحركة الصحيحة لذراعيه ويديه فإنه لن يستطيع اللعب بالكرة كالرمى والالتقاط  على سبيل المثال. بالاضافة الى  اصابة الطفل بالإحباط لعدم قدرته على اللعب بسبب ضعف عضلات يديه وذراعيه وعدم قدرته على التحكم بهما.
ومن خلال جلسة التمارين الحركية يمكن تطوير مهارات اللغة والتواصل بالكلمات المناسبة البسيطة ، فتأتي المصاحبة للحركة مثال: الفعل (اقفز)

لتطبيق العلاج الحركي للأطفال المصابين بالتوحد يجب اتباع هذة الخطوات :

–       تنظيم البيئة العلاجية و اتباع العلاجات الأخرى .

–       جميع الالعاب الحركية  يستطيع التوحدي ممارستها و لكن بشرط أن تكون قدراته و إمكاناته مهيئة لها حسب درجة الإعاقة و نوع الإضطراب, و حسب النضج الجسمي و المعرفي

–       التركيز على زيادة ثقة الأطفال بأنفسهم من خلال تنمية قدرتهم على انجاز الأنشطة الحركية المختلفة .

–       والقدرة على اللعب الذى يعتمد على الحركة الصحيحة والشعور بالراحة أثناء تأدية أي حركات بدنية

–       تعليم الطفل الـسمـاع والإصغـاء للأمـر والتأكـد من التنفيذ بأعادة المطلوب منه ومكافئته .

–       أثناء اللعـب الحركى الجـماعي راقـب الأطفال جيدًا وامدح وشجع من يشاركون بشكل فاعل لتعويدهم على الروح الرياضية والمشاركة الجماعية وحب النظام وتنفيذ التعليمات

وفي النهاية قد نتمكن من إعادة تشكيل البيئة المحيطة لتناسب الأطفال المصابين بالتوحد .
Written By
More from bnota

شفاه بلون التوت

كوني جريئة وجربي أحمر الشفاه بدرجات لون التوت الأحمر، ووردي والبنفسجي. هذا...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *