مائدة الطعام الصحية فى مختلف بلاد العالم

مائدة الطعام الصحية فى مختلف بلاد العالم
مائدة الطعام الصحية فى مختلف بلاد العالم
مائدة الطعام الصحية فى مختلف بلاد العالم
مائدة الطعام الصحية فى مختلف بلاد العالم

كما تختلف ازياء القوميات من شعب لآخر هكذا ايضا تختلف نوعيات الطعام ومن ثم اسلوب الرجيم والرشاقة .

فمن خبرة الشعوب نتعلم الأساليب الصحية لتناول الطعام .. فقد دلت التجارب على ان الدهون هى العدو الأول للصحة , وبناء على ذلك فان النصيحة الذهبية هى الأقلال من التعاون مع هذا العدو , والأكثار من صحية الحبوب والفواكه والخضروات علما بان هذا الأتجاه هو السائد مع الكثير من بلاد العالم المتحضر حاليا .

ولأن التجربة هى مفتاح النجاح فى أى طريق نسلكه فقد كان من الحيوى إلقاء الضوء على اساليب التغذية

* تناولى البيتزا والمكرونة على الطريقة الأيطالية : اقتصدى من الأضافات التى تغطى البيتزا من جبن وخلافه ايضا الصلصة يجب ان لا تكون كثيفة بحيث لا تستخدم الا طبقة خفيفة للغاية فى تغطية  سطح العجينة .

اروى عطشك  بشرب الماء …

عادة ما يلجأ الشعب الأوروبى الى الأرتواء بالمياه المعدنية لكن هذا لا يمنع من ان الأرتواء بمياه الصنبور العادية له فائدة كبرى للجسم اما بالنسبة للعصير والصودا فيجب ان تتعاملى مع هذه النوعيات من السوائل على انها من الغذاء فلا يجب الأفراط فى تناول الكثير منها .

* نوعيات طعامك يجب ان تتوافق مع كل فصل من فصول السنة ..

اتركى الطبيعة تنظم لك نوعيات الطعام فهى افضل مدبر لأمورك الصحية فنوعيات الخضروات والفواكه هى الأفضل لصحتك اذا ما اقدمت على تناولها فى الموسم الذى حددته الطبيعة لجنى ثمار كل نوع وهكذا فانه يمكن أن تحصلى على كمية هائلة من فيتامين ج وغيره من الفيتامينات والمعادن الموجودة فى الموالح والخضروات التى تنتشر خلال فصل الشتاء وهو ما يمدك بالصحة والحيوية والنشاط ويوفر لك الحماية من نزلات البرد ومقاومة الأمراض هناك ايضا الكنتالوب الذى يظهر فى الأسواق فى شهر يوليه وله الكثير من الفوائد الصحية .

* قومى بطهى الأرز والحبوب بالماء والتوابل مع تجنب اضافة الزيوت النباتية او الزبد وعلى المائدة ضعى بعض التوابل الأضافية لمن يريد المزيد .

*تناولى الخبز مثلما يفعل الفرنسيون والايطاليون دون اضافة زبد  .

*احرصى على استهلاك كمية السعرات الحرارية خلال ساعات النهار ذلك بتناول الغذاء بدلا من وجبة العشاء .

*فى اليابان والهند والبلاد الأسكندنافية فان الأفطار عبارة عن وجبة اساسية كما تمثل وجبة الغذاء لنا ولكثير من البلاد … ففى اسبانيا وايطاليا وفرنسا فان وجبة الغذاء هى الوجبة الأساسية , علما بأن تناول الطعام الذى يحتوى على السعرات الحرارية فى ساعة مبكرة من اليوم أكثر فاعلية وكما كانت وجبتا الأفطار والغذاء كافية ومناسبة فقدت الرغبة فى تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية .

اللجوء الى تناول الفواكه بعد الوجبات الرئيسية وعدم الإعتماد على النوعيات الأخرى من الحلوى التى يستخدمها فى اعدادها الدهون مما يوفر لك الفرصة لتناول نوعيات الحلوى أو الكيك عند الحاجة الى ذلك . هذا ما يفعله الشعب الأوربى والأسيوى وفى هذه الحالة فانك لن تشعرى بالذنب اذا ما تناولت نوعا من الحلوى او اذا ما وجدت نفسك امام إغراء بعض النوعيات الشهية فى أى مناسبة

*استخدمى زيت الزيتون فى الطهى :

انه من المواد الدهنية الأساسية فى نظام غذاء سكان حوض البحر الأبيض المتوسط واليه يعود الفضل فى الأقلال من نسبة الأصابة بامراض القلب بين شعوب هذه المنطقة , لذلك يفضل استخدامه فى اعداد الأطباق المختلفة بدلا من الزبد والزيوت النباتية , ايضا يمكن اضافة قليل من زيت الزيتون لأضفاء نكهة طيبة على بعض انواع الطعام والسلطات .

*احرصى على ان يضاف اللبن الى فنجان قهوة الصباح حتى تكسرى من حدة فنجان القهوة يمكنك اضافة كمية مماثلة من اللبن الساخن اليه , هذا المشروب مصدر جيد للكالسيوم .

بديل الرجيــم :

اذا كنت ممن يتناولون الطعام بكميات معقولة غير مبالغ فيها فهذا يغنى عن اتباع رجيم معين فالأعتدال فى تناول نوعيات الطعام مطلوب لعمل توازن فى الجسم وهذا يعنى عدم الأكثار من نوعيات معينة مع الأقلال جدا من The Threea والملح والسكر والدقيق .

*استمتعى بطعامك وذلك بعدم الأسراع فى التهام كل مكونات وجبتك بسرعة فائقة فى اسبانيا , ايطاليا , وفرنسا هناك الكثير من المصالح والشركات تغلق ابوابها خلال فترة الصباح للسماح للمواطنين والعاملين تناول وجبة الغذاء وهو ما يشير الى الأهتمام باعطاء الفرصة لوجبة الغذاء . فالوجبات يجب ان تخصص لها وقت كاف , وان يحترم مواعيدها افراد الأسرة فهى من المناسبات التى يجب ان يستمتع بها الأفراد ,  وعدم اعتبار وقت تناول الطعام من الأمور التى يجب اختصارها , فيسرعون فى تناول الطعام فالمطلوب ان تكون المساحة المخصصة لتناول الطعام كافية لتناول الطعام ببطء وبدون عجلة , ومن ثم مضغ الطعام جيدا للأستفادة منه الأستفادة المثلى .

من تجارب الشعوب :

* اكثرى من الكربوهيدرات وقللى من اللحوم احرصى على ان يحتوى طبقك الرئيسى من الكربوهيدرات مع اضافة القليل من البروتين الحيوانى من الأمور الشائعة على مستوى العالم .

ففى اليابان نجد ان الطبق الأساسى هو الأرز حيث يحصل كل فرد من افراد العائلة على كمية محدودة من الأرز مع اضافة القليل من اللحوم او الأسماك وهذه النوعيات من البروتين عادة ما تقطع الى قطع صغيرة تضاف اليها الصلصات الحريفة المكونة من نوعيات مختلفة من الأعشاب . والمعروف ان المستهلك اليابانى نصيبه من نوعيات اللحوم اقل من الأمريكى بكثير .

فى الصين ايضا فإن اللحوم لا تشكل سوى نوعيات من الأضافات التى تضاف الى طبق الأرز وذلك لاضفاء نكهة طيبة للأرز الذى يعد الطبق الرئيسى لهذه البلاد ايضا .

فى ايطاليا فان المكرونة هى الطبق الرئيسى اما فى معظم بلاد جنوب امريكا فان الأطباق الرئيسية  هى الأرز والبطاطس وبعض الخضروات الأخرى ذات الجذور ولا يوجد فى هذه البلاد اهتمام كبير باللحوم أو الأسماك .

وعلى صعيد آخر فان مفتاح التغذية فى البلاد الأفريقية هى الحبوب والأرز والعدس اما فيما يتعلق بالخبز على المستوى العالمى فانه يعتبر جزءا مكملا لكل وجبة . وبناء على ذلك فان القاعدة الأساسية هى انه كلما تناولت كمية اكبر من الكربوهيدرات تناولت كمية اقل من نوعيات الأطعمة المحتوية على دهون .

يمكنك الحصول على كمية أكبر من البروتين من مصادر النباتات مثل الحبوب التى تتمثل فى البقول (الحمص والفول ) المكسرات والبذور (كالقمح )

وعموما فإن الأرز والحبوب من النوعيات التى تقدم على موائد الطعام فى العالم كله وهى من نوعيات النباتات التى توفر الصحة لذا فالمطلوب تناول الأطباق التى تحتوى على بروتين من نوعيات النباتات المختلفة والقليل من المصادر الحيوانية وهو ما يؤدى الى الإقلال من نسبة الدهون فى طعامك ..

*عندما تكون اللحوم هى الوجبة الأساسية احرصى على ان تكون الكمية محدودة حيث يعتقد البعض انه كلما زاد حجم قطعة اللحم ليصل الى نحو نصف الكيلو كان ذلك افضل فى حين انه فى فرنسا وايطاليا لا يزيد حجم قطعة اللحم على 100 جرام وذلك طبقا لتوصيات المنظمات الصحية العالمية .

Written By
More from bnota

طرق تفتيح البشرة

للحد من دهنية البشرة وتفتيحها نسبيا ..احرصى على عمل ماسك مكون من...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *