بأيام الشتاء “كريمات” الليل أفضل للبشرة

واليدان والوجه أكثر حساسية بشكل خاص للبرد والجفاف لانها الأجزاء التي تكون مكشوفة في الغالب الأعم.

برلين – يعني حلول الخريف أنه حان الوقت لفحص وترتيب المنتجات الموضوعة على الرف في حمامك نظرا لانه عندما تنخفض درجة الحرارة في الخارج ويجري رفع الحرارة في الداخل تحتاج البشرة والشعر عندئذ لمعاملة خاصة لحمايتهما من الجو السيء والجفاف.

فالطقس البارد والحرارة الجافة – هما الخاصتان الرئيسيتان لأشهر الخريف والشتاء وهما تستلزمان رعاية شاملة. وفي هذا الصدد تقول هان فيدر خبيرة التجميل في مركز المستهلكين الالماني في شتوتجارت إن الجلد يصبح جافا ويمكن أن يخزن داخله “كهرباء ساكنة”. واليدان والوجه أكثر حساسية بشكل خاص للبرد والجفاف لانها الأجزاء التي تكون مكشوفة في الغالب الأعم.

أما عن منتجات الحماية الخاصة فهناك سلسلة من المنتجات التي تصنع خصيصا لفصلي الخريف والشتاء لكن فيدر تشير إلى أن المستهلكين لا يحتاجون بالضرورة لتلك المنتجات. فالاهتمام ببضع قواعد أساسية بشأن العناية بالجلد والشعر وإلقاء نظرة على بيان محتويات أي منتج يكفيان كإضافة للمنتجات الموجودة بالفعل على رف الحمام.

وقالت أورسولا لودرز من منظمة اختبار المنتجات الاستهلاكية الالمانية في برلين إن فعالية أي منتج تعتمد على “البيان الكامل بمكوناته” . فجميع المكونات تكون مبينة على العبوة لكن غالبا ما يكون من الصعب تتبعها. وبالأساس تفيد جميع كريمات الجلد الجاف والمجهد في الخريف والشتاء نظرا لانها تحتوي على نسبة عالية من الدهون مما يساعد الجلد في الحفاظ على رطوبته.

وهناك وسيلة بسيطة يمكن أن تستخدم لحماية الجلد وهي استخدام كريمات الليل خلال النهار على حد قول فيدر ويمكن أن يساهم ذلك في سلامة الجلد في أشهر الطقس البارد.

وذكرت بريجيت هوبر من الرابطة الالمانية لشركات تصنيع منتجات الحماية الشخصية والمنظفات أنه إلى جانب كريمات النهار التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون فإن الكريمات القليلة الرطوبة مناسبة أيضا للموسم. وتتميز كريمات الوجه باحتوائها على نسبة عالية من دهون مستخلصة من النباتات . وفيتامين “إي” يعطي الجلد قدرة أكبر على الاحتفاظ بنداوته.

ويحتاج الشعر أيضا إلى حماية جيدة. وذكرت هوبر ان “استخدام البلسم يمكن أن يكون مفيدا بلا شك للشعر” لكن الطقس البارد والهواء الجاف يجعلان من المهم العناية بالبشرة.

غير أن غسل الشعر كثيرا يمكن أن يضر به. وتنبه هوبر إلى أن “تكرار غسل الشعر وتكرار الاستحمام يؤديان إلى الجفاف.” بالتالي فإن الاشخاص الذين يأخذون حماما يوميا يجب أن يستخدموا غسولا للجسم يساعد في الاحتفاظ بنداوة البشرة.”

Written By
More from admin

حية تقتل صاحبها وتودعه عند قبره

اغرب من الخيال كل الى علينا نقول (سبحان الله العظيم) فى حادث...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *